ابتكار فرشاة أسنان ذكية متصلة بشبكة الأنترنيت

في لاس فيغاس التي أصبحة العام محط أنظار ما يقارب 150000 زائر و 32000 عارض, تما عرض فرشاة أسنان متصلة بشبكة الأنترنيت الأول من نوعها التي تهدف الى اعادة العناية بالأسنان.


حيث أن الفكرة ليست لتنظيف أصعب ولكن أكثر ذكاء كما قال LOIC CESSOT مصمم الفرشاة.
يتضمن الجهاز جهاز استشعار الذي يقرر كمية الجير المستخرجة  خلال كل تنضيف وتقوم بتخزين المعلومات في الفرشاة قبل نقلها الى الهواتف الذكية.
كما يقول LOIC CESSOT أنه عند استخدام فرشاة الأسنان العادية لايمكن أن تعرف هل قمة بتنضيف الأسنان أم لا, الشخص الوحيد الذي يعرف حقا هو طبيب الأسنان.
بفضل التطبيق المرفوق بالفرشاة المستعملة يمكن معرفة هل تم تجاهل بعض المناطق الصعبة لتنظيف كما تساعد أيضا الأباء من التحقق ما إذا كان أطفالهم قامو بغسل أسنانهم جيدا.